الرئيسيةس .و .جبحـثالتسجيلالأعضاءالمجموعاتدخول

شاطر | 
 

 شيء من حياة ونشأ ت أم البنين .......

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
بنت الولاية

عضوة شرف متميزة
 عضوة شرف متميزة
avatar

انثى عدد الرسائل : 253
مزاجي :
تاريخ التسجيل : 15/11/2007

مُساهمةموضوع: شيء من حياة ونشأ ت أم البنين .......   17/11/2007, 15:17

انها فاطمة بنت حُزام الكِلابية، الحرة الأبية سليلة الفحول وسمية الزهراء البتول وحليلة ابن عم الرسول صلى الله عليه وآله وسلم.السيدة الطاهرة ام النجوم الزاهرة، ام العباس واخوته ليوث الوغى وسيوف الله على من بغى.

اسمها:فاطمة بنت حُزام بن خالد بن ربيعة.وأمها ثُمامة بنت السُهيل بن عامر الكلابية. ولدت (ع) في 5هـ ووفاتها في 13 جمادي الثاني لعام 64هـ.

لقد ترعرعت هذه الأم المثالية على الورع والتقوى والزهد والحكمة وكانت على سر آبائها من بني كلاب الموصوفين بالشجاعة والبطولة والفروسية. ففي ميدان الشجاعة عُرف جدها الثاني عامر بن مالك، حيث كان من فُرسان العرب ولُقّب بمُلاعب الأسنة لشجاعته الماضية وفنياته العالية.

ومن أخوالها عامر بن الطُفيل، وقد كان سيداً في قومه ومن أفرس أهل زمانه، وكان له عند قيصر الروم شأناً ومكانة، حتى بلغ أن قيصر يُكرم كل من كان ذا صلة ونسب بعامر من العرب.
ثم جدها الطُفيل وكان له ثلاثة أخوة عُرفوا بالنجدة والنخوة وكانوا جميعاً من اشجع الفرسان وبصيتهم سارت الركبان...

ومن هنا يتضح لنا جلياً لما اختار عقيل ابن ابي طالب أخ الإمام علي عليه السلام(وكان نسّابة عالماً بأنساب العرب وأخبارهم) السيدة ام البنين زوجة للإمام علي عندما طلب منه سلام الله عليه ان يبحث له عن امرأة ولدتها الفحول من العرب لكي يصيب منها ولداً يكون شُجاعاً وناصراً للحسين في كربلاء

ولذلك سلالة السيدة الطاهرة ونسبها العريقين تركت آثارها على الأولاد الأربعة الذين ما غرتهم المغريات المادية والميول العاطفية.

ولادتها:
ذُكر أن حزام بن خالد بن ربيعة كان في سفر له مع جماعة من بني كلاب، نائم في ليلة من الليالي فرأى فيما يرى النائم كأنه جالس في أرض خصبة وقد انعزل في ناحية عن جماعته وبيده دُرةٌ يُقلبها وهو متعجب من حسنها ورونقها وإذا به يرى رجلاً قد اقبل اليه من جهة البادية على فرس له فلما وصل اليه سلم فرد عليه السلام ثم قال له الرجل: بكم تبيع هذه الدرة؟-وقد رآها في يده-يقلبها فقال له حزام: إني لا أعرف قيمتها حتى أقول لك، ولكن أنت بكم تشتريها؟
فقال له الرجل: وأنا كذلك لا اعرف لها قيمة، ولكن اهدها الى أحد الأمراء وأنا الضامن لك بشيئ هو أغلى من الدراهم والدنانير.قال حزام: ماهو؟
قال الرجل: اضمن لك الحظوة عنده و الزلفى والشرف والسؤدد أبد الآبدين. قال حزام: أتضمن لي بذلك قال نعم فأعطاها إياها.
فلما انتبه قص على جماعته رؤياه فقال له احدهم: إن صدقت الرؤيا فانك تُرزق بنتاً ويخطبها احد العظماء وتنال عنده بسببها القربى والشرف والسؤدد..
وكانت السيدة ثمامة حاملاً عندها وعندما رجع حزام من سفره بشر بولادتها وإنها وضعت بنتاً فسُر لذلك وقال في نفسه صدقت الرؤيا..فقال لهم سموها بفاطمة وكنوها أم البنين وهكذا هي عادت العرب يولد الطفل فيكنونه يوم ولادته.

نشأتها
نشأت السيدة أم البنين في حضانة والدين شفيقين حنونين وكانت ثمامة أمها أديبة كاملة عاقلة، فأدبت بنتها بآداب العرب وأحسنت تربيتها وعلمتها بما ينبغي من الأدب.

زواجها:
شاء القدر ان تكون زوجة للإمام علي بعد ان طلب الإمام من أخيه عقيل ان يخطب له إمرأة من فحول العرب ليتزوجها، لتلد له غلاما شجاعا ينصر أخاه الحسين في كربلاء، فدله عقيل إلى أم البنين، فمشت إلى الإمام علي عروسا ذات نبل وشرف وفضيلة وشريكا صاحب شجاعة وكرامة ومنزلة، ليحتميا في عش إلهي ويلتقيا في عرق نقوي ويندغما في تأس شفيف ويندمجا في شوق رهيف، لينجبا وليخرجا أولادا ميامين وأبطالا باسلين وشجعانا يضرب بهم المثل الأعلى في الذود عن بيضة الإسلام والتضحية لثالث إمام وأخ همام للحسين (عليه السلام) فكان الرزق مباركا بهؤلاء الأربعة وهم: العباس وعبد الله وجعفر وعثمان، الذين استشهدوا دون ذل وخنوع وبكرامة وشموخ في معركة الطف الدامية مع امامهم واخيهم الحسين وأهل بيته (ع).

تربتها لاولادها:
وفي ليلة زفافها فعلت مالم ولن تفعله عروساً مثلها في ليلة زفافها اذ اوقفت عائلتها على باب بيت علي والزهراء سلام الله عليهم يوم جاءت العائلة تزف ابنتها الى بيت الزوجية اذ دخلت الى البيت وطلبت من الحسنين سلام الله عليهم ان يقبلوها عندهم خادمة..وسرعان ما هرعت لوالديها وعائلتها فرحة مستبشرة قاله لقد قبلوني وبذا تهلل وجه امها وابوها وفرحوا لفرحها
كما وطلبت السيدة ام البنين سلام الله عليها من زوجها امير المؤمنين طلباً ليس كمثل طلبات الفتيات المتزوجات حديثاً اذ طلبت منه ان لا يناديها بأسمها بل يكتفي بكنيتها وذلك حباً واحتراماً لمشاعر يتامى الزهرا سلام الله عليها فلقد كانت تحمل نفس اسم والدتهم وقالت لامير المؤمنين انها ترى الالم على وجوه السادة الاطفال عندما يسمعون اسم امهم يتردد في البيت اذ يذكرهم بامهم سلام الله عليها..

ومن هنا انطلقت تربتها لأبنائها الكرام..فلقد عودتهم مناداة إخوتهم من أبناء الزهراء سلام الله عليها بالتعظيم والتبجيل..فكان الواحد مهم لا ينادي أخوه من الزهراء عيها السلام إلا يا سيدي..
ولذا نرى إن العباس عليه السلام لم ينادي الحسين أبدا باسمه فكان دائماً يناديه يا سيدي أو يا أبا عبد الله..إلا أن احد الخطباء ينقل بأن العباس عندما أصيب بكربلاء وتقطعت كفوفه وضرب رأسه وناله ما ناله في جهاده وتضحيته..نادى: أخي حسين عليك مني السلام وذلك عندما رأى العباس عليه السلام الزهراء عليها السلام حينما هوى إلى الأرض وهي تقول له: ولدي يا عباس!

كما إن تربيتها لأبنائها لعبت دوراً في وقوفهم بكل صلابة مع أخيهم في المعركة العظمى بيوم الطفوف وكان لأبي الفضل العباس قصة مع السقي في طفولته جعلت منه ساقياً يوم الطفوف..

قصة العباس الساقي الصغير:
يروى إن الحسنين سلام الله عليهم كانا في المسجد والعباس معهم إذ عطش الحسين سلام الله عليه وما أن سمع العباس عليه السلام بذلك حتى هرع إلى أمه عليها السلام في الدار وقال لها بعطش أخيه..فملأت له السيدة الجليلة إناء ماء وحملته إياه على رأسه وما وصل المسجد إلا والماء يتصبب يمنة ويسرى لأنه سلام الله عليه كان طفلاً صغيراً وعندما رآه الحسين مقبلاً يقدم له الماء اعتنقه بحب وبشراه على وجهه وقال له أنت ساقي عطاشى كربلاء..

موقف أم البنين مع أولاد سيدتها الزهراء:
ظلت ام البنين محافظة على حبها الطاهر للزهراء وابيها واولادها..الى وفاتها.. حتى بعد شهادة الحسين مع أبنائها ، فيوم وصول ناعي الحسين للمدينة مخبرا أهلها بالفاجعة والكارثة التي مرت على آل الرسول بالطف كانت ام البنين أول من إطلع على الأمر العظيم والخطب الأليم فإستقبلت ناعي الحسين، بشر بن حذلم، سائلة إياه: أخبرني عن الحسين، فظل الناعي يعزي الأم المفجوعة بأولادها الأربعة واحدا تلو الآخر، بينما ام البنين تسأله أخبرني عن الحسين، أهو حي ام لا؟ فلما أخبرها بشر بمقتل الحسين، نادت: وا حسيناه، وا حبيباه وا ولداه وا عزيزاه.
فظلت تندبه صباح ومساء، ليس كذكر أولادها الأربعة وهذا منتهى إخلاصها لفلذات كبد الزهراء والرسول ومنتهى ثورتها ضد الأمويين الطغاة، ولاء ووفاء لا نظير لهما في قاموس الإنسانية. وإخلاص وإيمان لإمام زمانها، بحيث يعجز القلم عن وصفهما.

ولأم البنين أدب رقراق مصبوغ بالرثاء جسدته بعد واقعة عاشوراء، يرمز إلى وقع الفاجعة، ومن قولها.
لا تدعوني ويك ام البنين
تذكريني بليوث العرين
كانت بنون لي أدعى بهم
واليوم أصبحت ولا من بنين
أربعة مثل نسور الربى
قد واصلوا الموت بقطع الوتين
تنازع الخرصان أشلاءهم
فكلهم امسى صريعا طعين
ياليت شعري أكما أخبروا
بأن عباسا قطيع اليمينمن كراماتها:
كراماتها جمة عند الله، أعطاها الله إليها بعد تقديمها أولادها فداء وقرابين لآل الله، ولقد لمسها الكثير ممن أصيب الخطوب والهموم وكراماتها هي امتداد لآلاف المعاجز والخوارق التي ظهرت عن آل بيت الرسول، حتى ذاع فضلها في الكثير من المحافل والمواطن، فرحمها الله على عطائها ووفائها العظيمين كما كان مدفنها الأرض الطاهرة التي دفن فيها قبلها ابنها الإمام الحسن وبعدها الإمام السجاد ثم ابنيه الباقر والصادق.

عُرفت السيدة ام البنين بانها باب الحوئج وقد لجأت ولجأ اليها الكثير وما خاب..
وهي معروفة بشفاء المرضى وتحقيق الأماني والإنجاب بحقها لمن تعسر عليه ذلك..
هنا بعض المجربات عن بعض العلماء والصالحين كما سمعت وكما ينقل مؤلف الكتيب الذي اعتمدته مصدراً:

1-الصلاة على محمد وآل محمد 100 مرة واهداء الثواب للسيدة الطاهرة ام البنين.
2-زيارة الحسين عليه السلام نيابة عن ام البنين عليها السلام لحل المشاكل الصعبة
3-إهداء ختمة قرآن لأم البنين عليها السلام لحل المشاكل الصعبة
4-وكذا للحوائج الصعبة تقرأ زيارة عاشوراء ل10ايام او 40يوم واهداء الثواب لها عليها السلام
5-عند ضياع شيئ تقرأ الفاتحة وتهدى لها مع الصلاة على النبي وآله. وهو مجرب عندنا كثيراً
6-سفرة ام البنين..وهي تجميع عدد من المؤمنين وقراءة مجلس حسيني او مصيبة ام البنين عليها السلام ثم إطعام الطعام باسمها واسم ولدها العباس عليهما السلام. (منقول)
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
الفاطميه


avatar

انثى عدد الرسائل : 1461
مزاجي :
هواياتي :
تاريخ التسجيل : 01/11/2007

مُساهمةموضوع: رد: شيء من حياة ونشأ ت أم البنين .......   18/11/2007, 01:36

السلام عليكِ ياسيدتي ومولاتي ياأم البنين

طرح نوراني موفق أختي الكريمة

سلمت يداكِ على حسن الاختيار وأثابكِ الله ولاحرمك ِ أجره ..

ننتظر جديدك دوماً ...

_________________

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://ghareebtoos.ahlamontada.com
يافرج الله

عضوة شرف متميزة
 عضوة شرف متميزة
avatar

انثى عدد الرسائل : 751
البلد : غريب طوس
مزاجي :
تاريخ التسجيل : 15/11/2007

مُساهمةموضوع: رد: شيء من حياة ونشأ ت أم البنين .......   20/11/2007, 14:06

يسلمووووووووووووو بنت الولاية وربي يعطيك العافية


تقبلي مروري
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
هديل
الرتبة
الرتبة
avatar

انثى عدد الرسائل : 2397
العمر : 31
وظيفتي :
هواياتي :
تاريخ التسجيل : 13/11/2007

الأوسمة
نوع الوسام:

مُساهمةموضوع: رد: شيء من حياة ونشأ ت أم البنين .......   25/11/2007, 10:59

مشكوره اختي ينت الولايه على هذا الموضوع الرائع عن سيدتنا ام البنين

في ميزان حسناتك اختي

_________________
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://ghareebtoos.ahlamontada.com/
 
شيء من حياة ونشأ ت أم البنين .......
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
 :: القسم الإسلامي ::  المعصومين عليهم السلام-
انتقل الى: